مساحة إعلانية

    

    

  

الفيس بوك

بوادر فشل السلطات الإدارية في ولاية الحوض الشرقي

تفيد المعلومات الواردة من ولاية الحوض الشرقي، بأن هناك بوادر فشل للسلطات الإدارية بالولاية.

وتقول المعلومات، بأن هذه السلطات تتعامل بطريقة غير مألوفة مع  المواطنين ومشاكلهم، خلافا لتعليمات الرئيس محمد ولد الغزواني الذي يؤكد ضرورة الانفتاح وفتح الباب على مصراعيه وتقريب الخدمات من المواطنين، فهم  يجدون الصعوبات تلو الأخرى في الوصول إلى الوالي أو أحد مساعديه أو حتى حاكم مقاطعة أو رئيس مركز إداري في عموم الولاية، وإذا نجح المواطن في ذلك، فإنه لن يجد السجاد الأحمر أمامه، بل إنه سيفشل في الحصول على تسوية لمشكلته ويتأسف لسعيه من أجل الوصول إليهم.

كما أن هذه السلطات لوحظت ارتجالية في عملها، يعتقد بأنها ستكون لها الانعكاسات على مهرجان المدن القديمة في ولاته المرتقب أن يشرف على انطلاقه بعد أيام قليلة الرئيس محمد ولد الغزواني، حيث بدأ التذمر من الطريقة التي تدير بها السلطات الإدارية هناك هذا الملف.

كما أن السلطات الإدارية تغيب رقابتها على المصالح الحكومية في الولاية، وهو ما فتح الباب على مصراعيه أمام تدني الخدمات في المرافق الخدمية، وزاد من مأساة المواطنين في هذه الولاية، والذي احتج العشرات منهم قبل مدة على طريقة توزيع الأعلاف من طرف السلطات هناك.

أحد, 03/12/2023 - 14:02